• نيابة مديرية الجامعة المكلفة بالعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية
  • Agence Universitaire de la Francophonie
  • Erasmus+ Programme 2014-2020
  • Vice-Rectorat chargé des Relations Extérieures, de la Coopération et de l’Animation,de la Communication et des Manifestations Scientifiques
slideshow with thumbnails for joomla

جامعة الجيلالي بونعامة خميس مليانة تحتفل بالتنسيق مع مديرية الخدمات الجامعية بيوم العلم 16 أفريل المصادفة لوفاة العلامة عبد الحميد ابن باديس

احتفلت جامعة الجيلالي بونعامة خميس مليانة، اليوم 15 أفريل 2021 بقاعة المحاضرات الكبرى، بذكرى يوم العلم المصادف لــ 16 أفريل بالتنسيق مع مديرية الخدمات الجامعية، وسط حضور الأسرة الجامعية ممثلة في السيد مدير الجامعة البروفيسور الحاج عيلام، السادة نواب المدير، إطارات ومسؤولي الجامعة، السادة عمداء الكليات، أساتذة، موظفين والشركاء الاجتماعيين من تنظيمات طلابية ونوادي علمية. فضلا عن ضيوف الشرف على غرار ممثل والي ولاية عين الدفلى السيد مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية عين الدفلى، السيد رئيس دائرة خميس مليانة، نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية خميس مليانة.

  افتتحت هذه الاحتفالية بكلمة السيد مدير الجامعة معربا فيها أن لقاء اليوم جاء لإحياء مناسبة وطنية ذات طابع تاريخي وعلمي، تدفعنا إلى الوقوف وقفة إجلال لروح العلامة عبد الحميد ابن باديس رحمه الله في معركته التي قادها ضدّ الجهل حاملا لواء العلم ومشعل المعرفة، ذات المشعل الذي باتت تحمله كل معاهد والجامعات  عبر القطر الوطني على غرار جامعة الجيلالي بونعامة من خلال نخبة أساتذتها وطلبتها داخل هياكلها العلمية والبيداغوجية ومخابر البحث العلمي.  كما اغتنم السيد رئيس دائرة خميس مليانة هذه الفرصة لإبداء مشاعر الفرح والسرور لمشاركة الأسرة الجامعية هذه الذكرى العظيمة (ذكرى يوم العلم) باعتبار الجامعة قاطرة الأمم ومنارة تهتدي بها في سبيل المضيّ قدما نحو التطوّر والازدهار.

  ولأن المناسبة هي يوم العلم، أبى الأستاذ الدكتور الحاج تيطاوني إلاّ أن يقاسم الحضور هذه الذكرى من خلال محاضرة موسومة بــ " يوم العلم وأخلاقيات المهنة في المؤسسات الجامعية" وصف من خلالها مسيرة العلامة النضالية ضد الجهل والاستعمار على حدّ سواء ، مركّزا خلال مداخلته عن مدى التزام جيل اليوم بما تركه رائد الإصلاح في الجزائر.

اختتمت هذه التظاهرة بكلمة ألقاها السيد مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية عين الدفلى الذي أبى إلا أن يعبر عن أهمية تخليد مسيرة العلامة عبد الحميد بن باديس في ذهنية شبابنا وطلاب العلم والمعرفة.

وضمن فعاليات هذا اللقاء، تمّ عرض بعض النشاطات الثقافية على غرار إلقاء قصائد شعرية خاصة بهذه المناسبة وعمل تشكيلي إبداعي يجسد صورة العلامة عبد الحميد ابن باديس فضلا عن تنظيم معرضا للكتاب في بهو قاعة المحاضرات.

وفي الختام أسدل الستار عن نشاطات هذه التظاهرة، التي جرت في ظروف استثنائية بفعل جائحة كورونا، في جو التكريمات وتقديم شهادات للمشاركين وضيوف الشرف.